Woodrow Wilson portrait Frank Graham Cootes/Wikimedia Commons

هل يجب أن نكرم العنصريين؟

برينستون- أثناء إنشغالي بتدريس مادة الأخلاقيات العملية في الشهر الماضي ،قرر بعض الطلاب ان يغادروا قاعة التدريس حيث إنضموا الى مئات من المحتجين بقيادة رابطة العدالة السوداء. إن الرابطة هي إحدى المجموعات الطلابية الكثيرة والتي ظهرت في طول الولايات المتحدة الأمريكية وعرضها ردا على قتل مايكل براون في فيرجسون ،ميسوري في اغسطس 2014 وما تلا ذلك من قتل لإمريكيين غير مسلحين ينتمون لإصول أفريقية على أيدي الشرطة.

لقد أحتل أعضاء من رابطة العدالة السوداء في وقت لاحق من ذلك اليوم مكتب رئيس جامعة برينستون كريستوفر ايسجروبر وتعهدوا بعدم ترك المكان حتى تلبية مطالبهم . لقد شملت تلك المطالب أن يخضع الموظفين من الأكاديميين وغير الأكاديميين إلى "تدريب على الكفاءة الثقافية"

وبإن يتلقىالطلاب دروسا في تاريخ الناس المهمشين بالإضافة الى توفير " مساحة للتقارب الثقافي" في الحرم الجامعي مخصصة على وجه التحديد لثقافة الأمريكان من أصول إفريقية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/77p2PDw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.