23

السيد آبي يذهب لواشنطن

طوكيو- سوف يلقي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بتاريخ 29 ابريل خطابا في جلسة مشتركة للكونجرس الامريكي . ان عمر التحالف الياباني –الامريكي يصل الان الى 63 سنة ولكن هذه هي المرة الاولى التي يحظى فيها قائد ياباني بهذا الشرف الرفيع من الحكومة الامريكية وشعبها.

ان زيارة آبي للولايات المتحدة الامريكية تأتي في وقت الاحتكاك والتوتر بين البلدين في ادنى مستوياتهما فالنزاعات التجارية والاقتصادية والتي نتج عنها التوتر – ونوعيه هابطة من الافلام التي تشكك باليابان – في الثمانينات وحتى ان تسعة اعضاء من الكونجرس حطموا راديو توشيبا بمطارق ثقيلة لم تعد موجوده اليوم تقريبا.

ان من الممكن ان هذه النزاعات السابقة تفسر لماذا لم تتم دعوة رئيس الوزراء السابق ياشيرو ناكاسون بالرغم من كونه الصديق الحميم للرئيس الامريكي آنذاك رونالد ريجان لالقاء خطاب في جلسة مشتركة للكونجرس ولكن اليوم العلاقات الثنائية مختلفة تماما فالمصالح الاقتصادية اليابانية مرتبطة بشكل اكبر بامريكا – تستعد اليابان للانضمام الى الشراكة عبر المحيط الهادي وهي مبادرة امريكية سوف تخلق منطقة تجارة حرة ضخمة بين 12 دولة من  الدول المطلة على المحيط الهادي -علما ان النظرة الاستراتيجية للطرفين بالنسبة لاسيا متوافقة الى حد بعيد.

بالاضافة الى ذلك فإن النزاع المتعلق باكيناوا والذي استمر لفترة طويلة وعكر صفو العلاقات الثنائية اثناء سنوات حكم الحزب الديمقراطي الياباني قد تمت تسويته وديا حيث وافقت الولايات المتحدة الامريكية على نقل القاعدة الى جزء اقل اكتظاظا بالسكان في الجزيرة وبالطبع ما يزال بعض سكان اكيناوا يعارضون استمرار تواجد القاعدة الامريكية على جزيرتهم ولكن معظم اليابانيين يقرون بالحاجة لهذا الرمز الملموس للتحالف مع امريكا والذي ما يزال حجر الأساس في استراتيجية الامن الوطني اليابانية.