3

سجلات المريخ الهندية

نيودلهي- ان الاخبار بإن مسبار الفضاء الهندي الذي يهدف للوصول للمريخ مانجاليان والذي اطلقته الهند في 5 نوفمبر قد غادر مدار الكرة الارضية واجتاز القمر وهو الان يبعد 400 مليون كيلومتر ( 249 مليون ميل ) عن مقصده النهائي قد جلب فرحة الاعياد مبكرا لقلوب الهنود. ان بعثات الفضاء قد اصبحت مصدرا للفخر بالنسبة للهند والتي تعتبر واحدة من افضل البلدان في مجال تقنية الصواريخ والاقمار الصناعية.

ان مانجاليان وهو اول قمر صناعي هندي بين الكواكب تم بناءه خصيصا لبعثة المريخ وقد تم تصنيعه بالكامل في الهند . لقد قام العلماء والذين تلقوا تعليمهم بالهند بتصميمه وتصنيعه خلال فترة 15 شهر فقط وهذه السرعة تثير الدهشة في بلد معتاد على التأخير بالمواعيد حيث يتندر الناس عادة عن انعدام احترام الناس للوقت في الهند كما تمكن هولاء من عمل ذلك الانجاز بتكلفة منخفضة حيث كانت التكلفة اقل من 73 مليون دولار امريكي وبينما عادة ما ينتقد الهنود الاختلال الوظيفي في بلدهم والبنية التحتية غير الكافية والاساليب الصناعية القديمة والسجل المتفاوت في التصنيع ، الا انه في هذه المرة تمكنت الهند من الارتقاء الى مستوى التحدي وتحقيق الانجاز.

لكن من المبكر جدا الاحتفال فقبل خمس سنوات كانت بعثة الهند للقمر والتي كانت تدعى شاندرايان تعتبر مناسبة اخرى لاحتفالات الهند الوطنية وبالرغم من ان الهدف منها كان استكشاف القمر لمدة عامين ، فلقد تم الاعلان عن فقدان المركبة الفضائية بعد 312 يوما وبينما يعتقد العلماء في منظمة ابحاث الفضاء الهندية انهم اكتسبوا دروسا قيمة من التجربة فإن الفشل الجزئي لبعثة شاندرايان ما يزال يطاردهم .

ان التحدي اكبر عندما يتعلق الأمر بالمريخ وهناك حقيقة واقعية وهي انه من بين 51 بعثة تم ارسالها للمريخ من قبل خمسة بلدان كان مصير 30 منها الفشل ومن بين الدول المنافسة للهند في اسيا لم تتمكن اليابان والتي اطلقت مسبارا للمريخ سنة 2003 ولا الصين والتي حذت حذو اليابان سنة 2011 من اكمال بعثتيهما بنجاح .