Elon Musk, Chairman, CEO of Tesla Motors, addresses a press conference VCG/VCG via Getty Images

وقت الحساب في مجالس الإدارة

لندن ــ لقد ولت الأيام عندما كان موسم الاجتماعات العامة السنوية ــ ذلك الوقت من السنة حيث يجتمع المسؤولون التنفيذيون ومديرو الشركات المتداولة علنا لتقديم التقارير حول أنشطتهم، وحساباتهم، وخططهم لصالح المساهمين ــ يمر دون أن ينتبه إليه أحد. فمنذ "ربيع المساهمين" في عام 2012، توقف حاملو الأسهم عن التصرف كمتلقين سلبيين لتقارير الشركات أو حاملي أختام مطيعين لخطط الشركات وحزمها، وشرعوا بنشاط وفي علانية في مساءلة مجالس الإدارة بشأن قراراتها، وطرح المظالم علنا، وتقديم مقترحات التغيير. والواقع أن هذا التحول كان واجبا منذ فترة طويلة، وسوف يساعد في تغيير الكيفية التي يجري بها مزاولة الأعمال، سواء شاءت الشركات أو أبت.

على مر السنين، تنامى عدد القضايا التي تناولها الحاضرون خلال الاجتماعات العامة السنوية بشكل كبير. وهناك في واقع الأمر، كما أخبرني العديد من كبار المستثمرين، عدد كبير من القضايا التي تحتاج إلى الاهتمام والتي قد يكون من الصعب ترتيبها من حيث الأولوية. ومع ذلك، كانت بعض القضايا بارزة ومهمة بشكل خاص.

في هذا العام، كانت القضية التي أثيرت بشكل أكثر تكرارا هي أجور المسؤولين التنفيذيين. والأمر الأكثر بروزا هنا هو أن مناقشة القضية كانت قائمة ليس فقط على الشعور بالظلم الناشئ عن الفوارق الهائلة في الأجور والافتقار الواضح للاهتمام بالأداء، ولكن أيضا على أدلة دامغة، بما في ذلك الفهم الأكثر وضوحا حول كيفية اتخاذ القرار بشأن حزم الأجور والمكافآت. ويثير هذا احتمال أن تؤدي المظالم الحالية إلى تغيير حقيقي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/KeQlL9K/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.