sala2_Wolfgang KaehlerLightRocket via Getty Images_seychellestortoiseturtlebeachisland Wolfgang Kaehler/LightRocket via Getty Images

الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات

واشنطن العاصمة- أعلنت سيشيل، وهي سلسلة مكونة من 115 جزيرة صخرية خضراء في المحيط الهندي، مؤخرًا– في خضم تفشي وباء فيروس كورونا- أنها ستحمي 30٪ من مياهها الفيروزية المتلألئة من الاستخدام التجاري.

إن حماية حوالي 410000 كيلومتر مربع (158000 ميل مربع) من البحر سيُفيد الحياة البرية في البر وفي البحر، بما في ذلك 100000 سلحفاة عملاقة، وبعض آخر الشعاب المرجانية الحديثة العهد في العالم. ولكن، إلى جانب مساعدة مثل هذه الأنواع، سيعزز إنشاء المناطق البحرية المحمية الجديدة- التي أصبحت ممكنة من خلال صفقة مبتكرة لتبادل الديون- صحة سكان جزر سيشيل، ورفاهيتهم، وازدهارهم أيضًا. ويبلغ عدد سكان سيشيل 100000 نسمة، ولكنهم يقدمون خدمات لأكثر من 350.000 زائر كل عام.

ونظرا لكون البلاد تستضيف حاليا عددا قليلا من سياح تقطعت بهم السبل بسبب الوباء، فإنها تعيش على وقع إجراءات إغلاق تهدف إلى منع المزيد من انتشار الفيروس. إن قرار الرئيس، داني فوري، بالمضي قدمًا في جهود الحماية هذه، حتى في الوقت الذي تتعامل فيه بلاده مع حالة الطوارئ في مجال الصحة العامة، تذكير قوي بأهمية الطبيعة للرفاه الجسدي والاقتصادي للناس- وليس فقط في سيشيل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/DYCqFUmar