Barry Maguire

الجنس والمراقبة

نيويورك ـ من المستحيل أن نسمع عن الفضائح الجنسية أو جرائم الجنس في أيامنا هذه ـ سواء تلك التي تورط فيها دومينيك شتراوس كان، أو تلك التي ارتكبها حاكم نيويورك السابق اليوت سبيتزر، أو رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني، أو نحو ستة من أعضاء الكونجرس الأميركيين الذين انتهت حياتهم المهنية في الأعوام القليلة الماضية ـ من دون التفكير في الكيفية التي افتضح بها أمرهم. فماذا يعني أن يعيش المرء في مجتمع حيث وسائل المراقبة موجودة في كل مكان؟

فكمثل الحرارة تحت قدر يغلي، كان مستوى المراقبة في الأنظمة الديمقراطية الغربية في تصاعد مضطرد بطيء ـ ولكن بسرعة أكبر كثيراً من أن يتمكن المواطنون من الاستجابة لها. ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، يتم تمديد العمل بقانون الوطنية الذي أقره الرئيس السابق جورج دبليو بوش في أعقاب سلسلة من الصفقات التي دارت من خلف الكواليس. ولكن الأميركيين لا يريدون هذا القانون، ولم يستشاروا عندما صدر ذلك القانون بموافقة من ممثليهم تحت الضغوط التي فرضتها عليهم حكومة تطالب بالمزيد من السلطة في أعقاب الهجمات الإرهابية في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول من عام 2001. ولكن يبدو أن هذه الحقيقة لا تشكل أهمية كبيرة.

فهناك جهود متضافرة تبذل في الولايات المتحدة ـ والمملكة المتحدة ـ لوسم مبدأ المراقبة بالإيجابية. والآن يُبلَغ ركاب مترو أنفاق مدينة نيويورك بأنهم قد يتعرضون لتفتيش عشوائي لحقائبهم. والآن أصبح الناشطون في أميركا معتادين على افتراض مفاده أن بريدهم الإلكتروني يُقرأ قبل أن يصلهم وأن هواتفهم خاضعة للمراقبة. والواقع أن شركات الاتصالات مثل فيريزون، وايه تي آند تي، أنشأت مناطق في مرافقها لأنشطة التنصت التي تمارسها وكالة الأمن القومي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/9KeOHcL/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now