1

سبع سنوات عجاف أخرى؟

نيو هافن ـ إن الكثير من الأحاديث التي انبثقت عن ندوة جاكسون هول الاقتصادية التي أقيمت في أغسطس/آب 2010، والتي حضرها العديد من محافظي البنوك المركزية وخبراء الاقتصاد من مختلف أنحاء العالم، كانت تدور حول بحث مقدم إلى الندوة، وهو البحث الذي أخذ على عاتقة المهمة العصيبة المتمثلة في تقييم اقتصاد العالم في الأمد البعيد.

وهذا البحث الذي قدم تحت عنوان "بعد السقوط" (After the Fall)، من تأليف كارمن راينهارت وفينسنت راينهارت. ويستند علمهما إلى كتاب صدر مؤخراً واشتركت كارمن راينهارت مع كينيث روجوف في تأليفه تحت عنوان "هذه المرة مختلفة: ثمانية قرون من الحماقة المالية".

ووفقاً لهذا البحث فبالمقارنة بالسنوات العشر التي تسبق الأزمات المالية كتلك التي بدأت قبل ثلاثة أعوام، يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي وأسعار الإسكان أدنى وتكون معدلات البطالة أعلى في السنوات العشر التالية للأزمة. وقد يستنتج المرء من هذا أننا سوف نواجه سبع سنوات أخرى من الأوقات العصيبة.

الواقع أن النظرية الاقتصادية ليست متطورة إلى الحد الذي يسمح لها بالتنبؤ بنقاط التحول الرئيسية استناداً إلى مبادئ أو نماذج حسابية أولية. وهذا يعني أننا لابد وأن نعتمد على التاريخ في الأساليب التي نستخدمها. قد يكون التاريخ علماً اجتماعياً "طيعاً"، ولكن يتعين علينا أن نرجع إليه، بل وحتى التاريخ البعيد، إن كنا راغبين في فهم أمثلة أخرى للأزمات الكبرى.