Balthus painting 'Thérèse revant'  Brill/ullstein bild via Getty Images

الأخلاق والفنون

نيويورك ــ تشاك كلوز فنان أميركي مشهور برسم صور ضخمة. والواقع أن كلوز المصاب بشلل شديد، مقعد على كرسي متحرك. وقد اتهمته موديلات سابقات بمطالبتهن بخلع ملابسهن واستخدام لغة جنسية جعلتهن يشعرن بالحرج والضيق. وقد دفع هذا السلوك المعرض الوطني للفنون في واشنطن العاصمة إلى إلغاء عرض مخطط لإقامته مسبقا لأعمال كلوز. كما أزالت جامعة سياتل صورة ذاتية للفنان من على إحدى بنايات الجامعة.

إذا أزلنا كل الأعمال الفنية من المتاحف أو صالات العرض لأننا نرفض سلوك الفنانين، فسرعان ما تستنفد بشدة مجموعات فنية عظيمة. فكان رامبرانت يعامل خليلته بقسوة، وكان بيكاسو وحشيا مع زوجاته، وكان كارافاجيو يشتهي الصبية الصِغار وكان قاتلا، وهلم جرا.

وماذا عن الأدب؟ كانت سيلين معادية ضارية للسامية، وأطلق وليام س. بوروز النار على زوجته وهو مخمور، وطعن نورمان ميلر إحدى زوجاته. وماذا عن مخرجي أفلام السينما؟ دعك من اللغة الجنسية غير اللائقة: كان إيريك فون ستروهيم يصور حفلات الجنس الجماعية لمتعته الشخصية. وكان شارلي شابلين يعشق الفتيات الصغيرات. ثم هناك وودي آلن، الذي اتُهِم وإن لم يكن بشكل رسمي قط، بالتحرش بابنته المتبناة وعمرها سبع سنوات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/OVnoVNF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.