water tap Mohammed Abed/AFP/Getty Images

العِلم وسياسة التنمية الدولية

واشنطن، العاصمة ــ في مظهرها الخارجي، تبدو القرية القابعة عند سفح جبال تيان شيان مشابهة للقرى المجاورة لها. يقف الرجال بالقرب من القناة وهم يرتدون قبعات كالباك التقليدية، ويلعب الأطفال في النهر، وتخبز النساء خبز النان، الخبز القرغيزي الرقائقي المستدير. ولكن على النقيض من المجتمعات الأخرى على طول نهر أسبارا، تتصدى القرية لتحديات الأمن المائي التي تواجهها، بدلا من تجاهلها.

وبدعم من برنامج التنمية الدولية القائم على العِلم، يلتقي المجلس المحلي لإدارة المياه مع مجلس مماثل عبر الحدود الدولية في كازاخستان. ومعا، نجح المجلسان في حل مشكلة ظلت قائمة طيلة عقد من الزمن، فأثرت على القدرة على إطعام الأطفال، وهددت الأمن الإقليمي، وحالت دون تطبيق معاهدة أبرمت عام 1948 والتي حددت المقدار الذي تستطيع كل قرية أن تستخدمه من المياه لزراعة المحاصيل.

وبتطبيق حلول محلية لتحديات التنمية، قام هذان المجلسان المعنيان بإدارة المياه ببناء قنوات تحويل وتركيب مقياس بسيط لمراقبة كمية المياه التي تستخدمها كل قرية. وتتصل القنوات الجديدة المبنية باستخدام مواد متاحة في القرى بالمقياس وأجهزة الكمبيوتر على النحو الذي يسمح بتبادل بيانات لحظية لتدفق المياه في كل قرية. ورغم انتهاء برنامج مساعدات التنمية، تعمل إدارات المياه الدولية هذه الآن على تخفيف التأثيرات المترتبة على زيادة تدفق المياه بفِعل ذوبان الجليد، في حين تساعد في تعزيز الطلب الزراعي الإقليمي من خلال التعاون في تصميم توقعات استخدام المياه وزراعة المحاصيل المقاوِمة للجفاف.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Ee2ht1X/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.