Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

الرجل الذي لم ينقذ العالم

برينستون – في الشهر الماضي، بيعت لوحة للمسيح بصفته منقذ العالم، باسم "سالفاتور موندي"، للرسام ليوناردو دافنشي  في مزاد علني بقيمة 400 مليون دولار، أي أكثر من ضعف الرقم القياسي السابق المسجل لعمل فني بيع في مزاد. وكان على المشتري أن يدفع مبلغا إضافيا قدره 50.3 مليون دولار مقابل العمولات والرسوم.

وقد أضيفت بعض اللمسات على اللوحة بشكل ملحوظ، حيث تساءل بعض الخبراء عما إذا كانت لوحة ليوناردو حقا. ووصف جاسون فاراجو، الناقد الفني لصحيفة نيويورك تايمز، بأنها "لوحة دينية متقنة ولكنها ليست تحفة مميزة من لومبارديا القرن السادس عشر، بل أدخلت عليها ترميمات".

وقد دفع المشتري - حيث يعتقد الكثيرون أنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مدعيا أنه ابن عمه - ثمنا باهظا جدا لرسم رجل يقال إنه قال لشخص غني آخر: "اذهب، قم ببيع ممتلكاتك، وساعد الفقراء، وسيكون لديك كنز في الجنة". ومن المناسب هنا أن نسأل: ماذا يمكن لشخص يملك 450 مليون دولار أن يفعل لمساعدة الفقراء؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/1eh401T/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.