Sadiq Khan speaks in London Carl Court/Getty Images

صادق خان وإسلامه الديمقراطي

باريس ــ من الواضح أن رجل الساعة في المملكة المتحدة، إن لم يكن في أوروبا، هو صادق خان ــ الباكستاني الأصل، والمسلم بالعقيدة، والمنتخب حديثا عمدة لمدينة لندن.

هناك أكثر من طريقة للنظر إلى فوز خان.

قد يذهب المرء إلى ترديد سلسلة من الشكاوى التي وجهها ضده منافسه المحافظ، بطريقة شرعية، طوال فترة الحملة الانتخابية. فكان هناك اجتماع صادق خان في سبتمبر/أيلول 2004 مع متطرفين إسلاميين تحت رعاية المنظمة المؤيدة للفلسطينيين "أصدقاء الأقصى". ثم هناك المقابلة التي أجرها عام 2009 على شاشات التلفزيون الإيراني، والتي شبه فيها المسلمين المعتدلين في بريطانيا بـ"العم توم" (شخصية في رواية مناهضة للعبودية من تأليف هارييت بيتشر ستو).

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/f0i7ldu/ar;