khrushcheva127_Natalia FedosenkoTASS via Getty Images_belarus protest Natalia Fedosenko/TASS via Getty Images

كيف يمكن ان يخسر بوتين روسيا البيضاء

مينسك \موسكو –لقد عمت احتجاجات عارمة أرجاء روسيا البيضاء منذ قيام الكسندر لوكاشينكو بالادعاء عن طريق التزوير أنه حصل على 80% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أقيمت في 9 أغسطس . ان مستقبل البلاد اليوم قد يعتمد على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

لم يحكم  لوكاشنكو روسيا البيضاء منذ سنة 1994 بدون دعم شعبي وحتى انه حصل على لقب "الأب" ولكن في الأسابيع الأخيرة تظاهر وأضرب السكان الغاضبون من جميع الفئات بما في ذلك عمال المصانع والأطباء والصحفيين ولقد أصبحت الشابات بشكل مفاجئ وجه المعارضة .ان سفيتلانا تيخانوسكايا المعلمة السابقة والذي يعتقد الكثيرون انها فازت بالانتخابات لا تنظم الاحتجاجات ولكن عزيمتها وتصميمها يوجّه الاستياء المنتشر على نطاق واسع.

ان روسيا البيضاء والتي كانت مستقرة معظم فترة حكم لوكاشينكو كانت تبدو في كثير من الأحيان للزوار وكأنها نيفرلاند بين أوروبا والاتحاد السوفياتي السابق. ان لروسيا البيضاء حدود مع ثلاث من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (لاتفيا وليتوانيا وبولندا) وعاصمتها مينسك تتمتع بشوارع نظيفة ومقاهي مريحة ولكن أصحاب المتاجر يبيعون التماثيل البرونزية لستالين وأكواب مزينة بالمطرقة والمنجل وعليها عبارة " يعيش الاتحاد السوفياتي ".

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/lxKXBXpar