khrushcheva112_MikhailSvetlovGettyImages_jinpingputinshakehandsflags Mikhail Svetlov/Getty Images

هل يجب على الروس عناق الصينيين؟

موسكو- حل الرئيس الصيني شي جين بينغ ضيفا على روسيا الأسبوع الماضي. ابتسم في حديقة حيوان موسكو بينما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معجبًا بالباندا التي جلبها شي (هدية صينية مرموقة إلى البلدان التي تغازلها). في سان بطرسبرغ، قام بجولة في سفينة أورورا، السفينة الحربية التي أطلقت الرصاصة الأولى في بداية الثورة البلشفية في عام 1917، وقام برحلة بحرية في المساء مع بوتين. في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي، أشار إلى عمل الكاتب فيودور دوستويفسكي.

في الوقت الذي يشن فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - الذي وصف ذات مرة علاقته مع نظيره الصيني بعلاقات "بارزة" - حربا تجارية ضد الصين، يحتاج شي إلى "صديق أفضل" جديد. وبكلماته الخاصة، هذا ما وجده في بوتين. ولكن هل كل هذا المودة المتبادلة في مصلحة روسيا حقًا؟

بالتأكيد، هذا ليس تطوراً جديداً. خلال السنوات الست الماضية، التقى بوتين وشي 30 مرة على الأقل، وتبلغ التجارة السنوية بين بلديهما أكثر من 100 مليار دولار. لكن العلاقة الثنائية تعمقت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، على سبيل المثال في منتدى الأسبوع الماضي، والذي أسفر عن أكثر من 25 اتفاقية تجارية واتفاقيات أخرى تغطي مجالات تتراوح من الزراعة إلى التكنولوجيا. كلا الزعيمين يتفهمان أن بلديهما الآن في وضع أفضل من أي وقت مضى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/eQyyUTAar