رومني ضد اوباما

كامبريدج – بالرغم ان الانتخابات الرئاسية التمهيدية في الولايات المتحدة الأمريكية لم تنتهي بعد فإن من شبه المؤكد ان يكون ميت رومني مرشح الحزب لمواجهة الرئيس الديمقراطي باراك اوباما في نوفمبر.

لقد بنى رومني عندما كان حاكما لولايةلماسوشوسيتس سمعة طيبة كشخصية محافظة مؤهلة ومعتدلة وهي صفات كانت مناسبه له لجذب الناخبين في الولاية . لكن الجناح اليميني المتشدد ضمن الحزب الجمهوري هيمن على الانتخابات التمهيدية ورومني بذل جهودا حثيثة من اجل التهرب من مواقفه " المعتدلة" وذلك عن طريق تبني مواقف محافظة للغاية . أما الان وبعد ان اصبح المرشح المفترض للحزب فيجب عليه ان يعود مجددا الى الوسط السياسي والذي ينتمي اليه معظم الناخبين .

اذن من هو ميت رومني الحقيقي ؟ وكيف يمكن للناخبين ان يحكموا على هذين المرشحين ؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/X2ZsS0u/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.