tablet business people Aping Vision/STS/Getty Images

المخاطر الجديدة للتنظيم المتبصر

لندن – عندما توليت مسؤولية الإشراف المصرفي في المملكة المتحدة في عام 1995، حذرني رجل حكيم قديم من بنك إنجلترا (BoE) من أنني سأجد هذه المهمة شاقة. لا تُظهر أي صحيفة على الإطلاق عنوانًا رئيسيًا مثل "جميع بنوك لندن آمنة وسليمة هذا الأسبوع". لكن إذا حدثت مشكلة، يتم اعتبارها حالة فشل في المراقبة. غالبا ما يقوم الصحفيون بتغطية الأخبار حول تقصير وإهمال المسؤولين.

أصبح المنظمون محاصرون بالتوقعات المتضاربة. على سبيل المثال، ترغب البنوك في البقاء مستقلة، ما لم تكن بحاجة إلى مساعدة. يرغب المستهلكون وممثلوهم السياسيون في أن يكون المنظمون على دراية بجميع المعاملات، وعلى استعداد للتدخل في الوقت الفعلي في حالة حدوث أي مشكل. في السنوات التي سبقت الأزمة المالية عام 2008، تأرجح البندول نحو نهاية سياسات عدم التدخل. واليوم، تحمل صفة "تدخل" دلالة إيجابية في المعجم التنظيمي. ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى إيجاد توازن معقول.

تتمثل النقطة الأخرى التي أشار إليها الرجل الحكيم في أن الطريقة الوحيدة لتوليد قصة إيجابية حول التنظيم هي التحذير من الصعوبات المستقبلية. "لقد حذر المنظمون اليوم من أن ..." هي عبارة مؤثرة جيدة لصحيفة فاينانشيال تايمز أو صحيفة وول ستريت. يشعر المحررون بالإثارة عندما يقلقون قراءهم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/bE2gK8e/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.