1

تحديات الموارد في كينيا

اكسفورد- لقد كانت كينيا تصدر الطاقة منذ سنوات وان كانت هذه الطاقة على شكل بعضا من اسرع عدائي المسافات الطويلة في العالم ولكن كينيا سوف تصدر قريبا شكل اخر من اشكال الطاقة تعتبر اكثر ربحية بكثير تتمثل في سلسلة من الحقول النفطية المكتشفة مؤخرا والتي تقع في القسم الكيني الممتد لمسافة 450 ميل من الوادي المتصدع الكبير وهو عبارة عن شق في قشرة الارض يمتد من لبنان الى موزمبيق .

ان الدول الافريقية لديها خبرة كبيرة في سلبيات الموارد الضخمة فكينيا يجب ان تتعلم من تلك التجارب من اجل ان لا تكون ثروتها النفطية الجديدة سببا في افشال سعي شرق افريقيا للتوصل لاتحاد نقدي.

ان الثروات كبيرة بحق ففي العامين المنصرمين تم اكتشاف اكثر من 1،7 بليون برميل من النفط اسفل حوض لوكيشار والتقديرات مختلفة على نطاق واسع ولكن يمكن ان يكون هناك حوالي 20 بليون برميل وهي كمية سوف تجعل كينيا واحدة من اكثر الدول الافريقية الغنية بالموارد بعد نيجيريا والتي لديها 37 بليون برميل من الاحتياطات المؤكدة. لقد اكتشفت اوغندا المجاورة 3،5 بليون برميل واكتشفت تنزانيا احتياطات واسعة من الغاز الطبيعي .

يجب على هذه الدول ان تحدد الان كيف يمكن ان تتجنب "لعنة الموارد"وهو بلاء شائع بدرجة كبيرة وبموجبه تؤدي الزيادة في الموارد الى التقلبات ومحاولة الحصول على مكاسب اقتصادية  عن طريق فرض اجراءات معينة والفساد بالاضافة الى المساهمة في ارتفاع سعر الصرف والزيادة في الاجور مما يقوض تنافسية قطاعات اقتصادية اخرى . يجب في المقام الاول الحصول على الموارد النفطية واستثمارها بحكمة مما يحول الاصول تحت الارض الى اصول فوق الارض يمكن ان تحقق معدل كافي من العوائد وتحفز التنمية الاقتصادية .