إحياء الغرب

لندن ـ في عام 2008، وفي وقت كان محفوفاً بالمخاطر المالية، اتحدت جهود العالم من أجل إعادة هيكلة النظام المصرفي العالمي.

وفي عام 2009، وفي ظل انهيار التجارة وارتفاع معدلات البطالة إلى عنان السماء، اجتمع العالم ولأول مرة في إطار مجموعة العشرين على هدف منع الركود الأعظم من التحول إلى كساد أعظم على غرار ما حد في ثلاثينيات القرن العشرين.

والآن، بعد أن أصبحنا في مواجهة عقد من النمو المنخفض والتقشف، وغياب الحلول الوطنية لمشكلة البطالة المستمرة، وانحدار مستويات المعيشة، بات العالم في حاجة ماسة إلى العمل الجماعي في النصف الأول من عام 2011 من أجل الاتفاق على استراتيجية مالية واقتصادية أكثر جرأة من خطة مارشال في أربعينيات القرن العشرين، من أجل تحقيق الازدهار العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/8XEFVOj/ar;