Paul Lachine

إحياء تزاوج السياسات

واشنطن، العاصمة ـ قبل فترة ليست بالبعيدة، كان الفصل بين الرقابة المالية والسياسة النقدية شائعاً في العديد من البلدان. حتى أن بعض البلدان ـ مثل المملكة المتحدة وأستراليا ـ ذهبت إلى حد تفكيك هاتين الوظيفتين من خلال إيكال المسؤولية عن الاستقرار المالي إلى هيئات متخصصة وتحرير بنوكها المركزية من قضايا الإشراف المالي بالكامل. ولكن في أعقاب الأزمة المالية العالمية نشأت الحاجة إلى إعادة توحيد الرقابة المالية وإدارة الاقتصاد الكلي.

وكان هذا التقارب ناتجاً عن الاعتراف المتزايد بأن دورة أسعار الأصول لابد وأن تؤخذ في الاعتبار سواء فيما يتصل بإدارة الاقتصاد الكلي أو الإشراف المالي. فقبل الأزمة، كان العديد من المراقبين ينظرون إلى دورة أسعار الأصول باعتبارها غير ضارة في الأساس، أو على الأقل بوصفها إحدى قنوات السياسة النقدية غير المهمة نسبيا. وحتى على الرغم من الإقرار بظهور فقاعات أسعار الأصول على نحو متكرر، فإن أغلب الناس تصوروا أن الجهود الرامية إلى استكشاف هذه الفقاعات وتفجيرها في مرحلة مبكرة تكاد تكون مستحيلة ـ بل وقد تكون ضارة. وقد يكون خفض أسعار الفائدة بعد انفجار الفقاعات وسيلة أكثر أماناً لحماية الاقتصاد.

كان المخطط السياسي الأولي المهيمن يبدو كالتالي تقريبا: تركيز السلطات النقدية على استهداف التضخم في تحديد أسعار الفائدة لابد وأن يكون كافيا للحفاظ على استقرار الأسعار والإبقاء على النمو الاقتصادي بالقرب من معدله المحتمل. أما عن الإشراف المالي، فإن الاستقرار سيكون مضموناً من خلال ضمان تبني المؤسسات المالية الفردية للقواعد الوقائية السليمة التي تحافظ على مخففات الصدمة الرأسمالية بما يتناسب مع مدى تعرضها للخطر. وفي حين يتعين على البنوك المركزية أن تكون مسؤولة عن الحفاظ على المستويات المناسبة من السيولة في النظام، فإن ما يطلق عليه التنظيمات المالية التحوطية في الاقتصاد الكلي لابد وأن تشرف بشكل مستقل على سلامة المؤسسات المالية وحماية المودعين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/XYHLoyE/ar;
  1. China corruption Isaac Lawrence/Getty Images

    The Next Battle in China’s War on Corruption

    • Chinese President Xi Jinping knows well the threat that corruption poses to the authority of the Communist Party of China and the state it controls. 
    • But moving beyond Xi's anti-corruption purge to build robust and lasting anti-graft institutions will not be easy, owing to enduring opportunities for bureaucratic capture.
  2. Italy unemployed demonstration SalvatoreEsposito/Barcroftimages / Barcroft Media via Getty Images

    Putting Europe’s Long-Term Unemployed Back to Work

    Across the European Union, millions of people who are willing and able to work have been unemployed for a year or longer, at great cost to social cohesion and political stability. If the EU is serious about stopping the rise of populism, it will need to do more to ensure that labor markets are working for everyone.

  3. Latin America market Federico Parra/Getty Images

    A Belt and Road for the Americas?

    In a time of global uncertainty, a vision of “made in the Americas” prosperity provides a unifying agenda for the continent. If implemented, the US could reassert its historical leadership among a group of countries that share its fundamental values, as well as an interest in inclusive economic growth and rising living standards.

  4. Startup office Mladlen Antonov/Getty Images

    How Best to Promote Research and Development

    Clearly, there is something appealing about a start-up-based innovation strategy: it feels democratic, accessible, and so California. But it is definitely not the only way to boost research and development, or even the main way, and it is certainly not the way most major innovations in the US came about during the twentieth century.

  5. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.