Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

singer172_GettyImages_walletaloneonground Getty Images

إلى أي مدى نتحلى بالأمانة؟

ملبورن ــ تخيل أنك فقد محفظتك، وداخلها توجد بطاقات العمل التي تحمل عنوان بريدك الإلكتروني. تُرى ما مدى احتمال أن تتلقى رسالة تخبرك بأن محفظتك تم العثور عليها؟ وإذا كانت المحفظة تحتوي على نقود، فهل يؤدي هذا إلى تحسين، أو تقليص، احتمالات استعادتك لها بمحتوياتها سالمة؟

بطرح هذه الأسئلة فإننا نتساءل أيضا إلى أي مدى يتحلى أغلب الناس بالأمانة في الأساس، أو يهتمون بالغرباء. يزعم بعض خبراء علم النفس التطوري أن الإيثار مقصور على أقربائنا وأولئك الذين يمكنهم الرد بالمثل على أي مساعدة نقدمها لهم. هل يُعَد هذا تفكيرا مغرقا في التشاؤم؟ في الشهر الفائت، ألقى باحثون من الولايات المتحدة وسويسرا بعض الضوء على هذا السؤال عندما نشروا نتائج دراسة ضخمة ومبدعة ضمت أكثر من 17 ألف محفظة "مفقودة" في 40 دولة.

في البنوك، والمسارح، والمتاحف، والفنادق، والمكاتب العامة في 355 مدينة مختلفة، سلم مساعدو البحث محفظة للشخص المسؤول عند المنضدة وزعموا أنهم عثروا عليها في الشارع، لكنهم في عِجلة من أمرهم. ثم طلبوا من الشخص المسؤول أن يهتم بالأمر، وغادروا دون تقديم تفاصيل الاتصال أو طلب إيصال استلام.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/P43CSaMar;
  1. pei56_Miguel CandelaSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_xijinpinghongkongprotestmasks Miguel Candela/SOPA Images/LightRocket via Getty Images

    China’s Risky Endgame in Hong Kong

    Minxin Pei

    In 2017, Chinese President Xi Jinping declared that by the time the People’s Republic celebrates its centenary in 2049, it should be a “great modern socialist country” with an advanced economy. But following through with planned measures to tighten mainland China's grip on Hong Kong would make achieving that goal all but impossible.

    1