إعادة تشكيل سلسلة إمداد الخدمات الحكومية في الصين

هونج كونج ــ إن أي سلسلة إمداد تربط بين المنتجين والمستهلكين عبر شبكة معقدة من عقود التشغيل بالخارج، مع تولي كبار المتعاملين في السوق في أي فئة من المنتجات تنسيق الأنشطة اللازمة لإنتاج المكونات بشكل مربح على طول السلسلة. على سبيل المثال، تم تصميم جهاز الآي باد في كاليفورنيا ــ مع رقائق من اليابان وأجزاء من كوريا الجنوبية، وتايوان، وأماكن أخرى ــ وأخيراً يتم تجميعه في الصين للتوزيع على مستوى العالم. ولكن البيئة الطبيعية لسلاسل الإمداد ليست بالبساطة التي قد يوحي بها هذا الوصف.

إن أغلب دراسات سلاسل الإمداد تتناول عملياتها بالدراسة، ولكنها تعتبر الدور التمكيني الحاسم الذي تلعبه الحكومات من الأمور المسلم بها. ولأن عدم تسليم الخدمات الحكومية من شأنه أن يحول دون سير عمل سلاسل الإمداد التجارية على النحو اللائق، فإن فهم الكيفية التي تعمل بها سلاسل إمداد الخدمات الحكومية يشكل أهمية بالغة.

على سبيل المثال، لم يصبح التحول الذي شهده الاقتصادي الصيني ممكناً إلا من خلال التسليم المتزامن للخدمات الحكومية من أجل دعم الخدمات اللوجستية والمالية وسلاسل إمداد عمليات التصنيع. وهي مهمة بالغة التعقيد، حيث انطوت على مستويات مختلفة من الحكومة الصينية والعديد من هيئات الدولة ووزاراتها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/7k9PuQ1/ar;