Reagan tax reform David Hume Kennedy/Getty Images

عودة إلى إصلاحات ريجان الضريبية

واشنطن، العاصمة ــ أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أوامره إلى الجمهوريين في الكونجرس بتمرير مشروع قانون الضرائب الكاسح بحلول عيد الميلاد. وإلا فإنهم يصبحون بلا أي إنجاز كبير يُظهِرونه للناس عن عام كامل سيطروا خلاله على السلطتين التشريعية والتنفيذية في الحكومة. وبعد الفشل الواضح الذي منيت به حملتهم التي دامت سبع سنوات لحرمان الملايين من الأميركيين من التأمين الصحي، فإنهم لا يملكون ترف الفشل في حملتهم الرامية إلى تحويل المليارات من الدولارات من الطبقة المتوسطة إلى فاحشي الثراء.

في محاولة لحشد الدعم لمشروع قانون الضرائب، سعى ترمب مؤخرا إلى استحضار مبادرات رونالد ريجان الضريبية من ثمانينيات القرن العشرين. ولعله أصاب في ذلك، ولكن ليس كما كان يقصد على وجه الدقة. فاستدعاء ما حدث في عهد ريجان ربما يلقي بعض الضوء على مقترحات الجمهوريين القاتمة الحالية.

شهدت سنوات ريجان بالفعل اثنين من مشاريع القوانين الضريبية الضخمة ــ قانون ضريبة التعافي الاقتصادي لعام 1981 وقانون الإصلاح الضريبي لعام 1986 ــ وكان التشريعان مختلفين في كل الجوانب تقريبا. فلم يكن تشريع 1981 إصلاحا ضريبيا حقيقيا، بل كان نوبة مسعورة ومندفعة وسيئة التنسيق من التخفيضات غير المسؤولة ماليا لكل من ضرائب الشركات والضرائب على الدخل الشخصي. أما قانون 1986 فكان نتيجة مدروسة لعملية موسعة ومتروية وثنائية الحزبية، ومصممة لتكون محايدة في ما يتصل بالإيرادات، مع موازنة معدلات ضريبة الدخل الهامشية المنخفضة بعدد أقل من الخصومات، وخاصة على جانب الشركات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Ac9gHpI/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.