A Mexican worker Bernardo Montoya/Getty Images

كيفية تحسين الإتفاقية التجارية الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)

مدينة مكسيكو – لقد بدأ التفاوض من جديد كما وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) حيث أن المحادثات الأولية ترسل بالفعل رسالة واضحة بأن الخلافات التي يتعين حلها من قبل كندا والمكسيك والولايات المتحدة هي في الأساس خلافات سياسية و ليست إقتصادية وهي خلافات موجودة ضمن بلدانهم كما هي موجودة بينهم.

وخلافا للإعتقاد السائد فأن معضلة التجارة العالمية الحقيقية في عصرنا ليست مجرد التحرير مقابل الحمائية و لكنها أيضا حقوق رأس المال مقابل حقوق الناس و قد أدت الإتفاقات التجارية في السنوات الأخيرة إلى تفاقم الإختلالات في هذا الخصوص وذلك من خلال الإخفاق في تحقيق الفوائد للعديد من الناس وتحقيقها لمجموعة قليلة نسبيا من المؤسسات القوية.

وفي هذا السياق، سيكون التركيز على تحسين الميزان التجاري لكل إقتصاد ضمن منطقة التجارة الحرة لأمريكا الشمالية خاطئا و بدلا من ذلك، يجب أن يسعى المفاوضون إلى نشر فوائد التجارة على نطاق أوسع من خلال الإستفادة بشكل أفضل من فرص التعاون الناجمة عن القرب الجغرافي وأسواق العمل التكميلية والديناميه الديمغرافية والتكامل الإقتصادي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/8T5uUlU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.