تذكروا روبرت ماكنمارا

نيويورك ـ في صيف عام 1967 التقيت لأول مرة وزير الدفاع الأميركي روبرت ماكنمارا الذي كان مسؤولاً عن الحشد العسكري الأميركي في فيتنام. وكنت آنذاك قد عدت للتو من رحلة قمت بها إلى جنوب فيتنام، حيث شهدت بصفتي مراسلاً لجريدة ذا نيويوركر الدمار الذي أحدثته القوة الجوية الأميركية في إقليمين، كوانج نجاي وكوانج تينه.

كانت السياسات الأميركية واضحة. حيث أعلنت المنشورات التي ألقيت على القرى ما يلي :"إن قوات الفيتكونج تختبئ بين النساء والأطفال الأبرياء في قراكم... وإذا ما استخدمكم الفيتكونج في هذه المنطقة أو استخدموا قراكم لهذا الغرض فانتظروا الموت من السماء".

وبالفعل أتى الموت من السماء. وبعد ذلك ألقيت المزيد من المنشورات التي أبلغت القرويين: "لقد قصفنا قريتكم لأنكم آويتم الفيتكونج... وسوف نقصف قريتكم مرة أخرى إذا عدتم إلى إيواء الفيتكونج بأي شكل من الأشكال".

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/LbRJvl5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.