haass131_Paul MorigiGetty Images for Capital Concerts_colin powell Paul MorigiGetty Images for Capital Concerts

حياة كولين باول الأميركية

نيويورك ــ كان كولين باول، مستشار الأمن القومي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ووزير الخارجية في الولايات المتحدة سابقا، والذي توفي هذا الأسبوع عن عمر يناهز 84 عاما، أحد أبناء أسرة مهاجرة. كان رجلا متفائلا على نحو لا ينقطع، شخصا ناصحا للناس من حوله، ومن مقولاته: "لا تستقي المشورة من مخاوفك أو من المتشائمين"، و"التفاؤل الدائم عامل مضاعف لقوتك".

كل واحد منا محكوم بخبراته في وقت مبكر من حياته، ولم يكن باول استثناء. كانت حرب فيتنام، حيث خدم لجولتين كضابط شاب في الجيش، هي تلك المرحلة من حياته. لقد أصبح شديد الإدراك للكيفية التي قد تُـفضي بها السياسات الرديئة والقيادة الهزيلة إلى خسارة الأرواح وتدمير المؤسسات، وخرج من الحرب بموقف شديد التحفظ إزاء الأفكار التجريدية العالمية التي ابتُـكِـرَت في واشنطن وجرى تنفيذها في منتصف الطريق حول العالم. بخبرته العسكرية المباشرة، لم تكن الحرب في نظر باول قَـط أقل من حقيقة مادية.

خلفت تجربة باول في فيتنام تأثيرا عميقا على فِـكرِه كصانع سياسات. وقد انعكس هذا في "عقيدة باول"، التي أنشأت معايير يجب مراعاتها قبل استخدام القوة العسكرية. كانت هذه العقيدة أقرب إلى نداء لتوخي الحذر في توظيف القوة العسكرية، إن كان من الوارد توظيفها على الإطلاق. كانت الحرب في نظر باول ملاذا أخيرا. تبلورت عقيدة باول في أعقاب حرب الخليج الكلاسيكية التي دارت حقا في ميدان المعركة وفي خضم المناقشات التي داورت حول التدخلات الأقل تقليدية في البلقان والصومال، فطرحت تساؤلات محددة تحتاج إلى إجابات.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/7W741bNar