من يتذكر زهاو زيانج ومن يريد نسيانه

هكذا، توفي أخيراً زهاو زيانج رئيس الوزراء والأمين العام الأسبق للحزب الشيوعي الصيني. لكن البرنامج السياسي الذي اعتنقه بينما كان في المنصب قد لفظ آخر أنفاسه منذ أمد بعيد، وبالتحديد في التاسع عشر من مايو 1989 حين ظهر في ميدان السلام السماوي قبل الفجر وهو يتوسل دامع العينين طالباً العفو عن المحتجين. كان يقول للمتفرجين المروعين " أنا في غاية الأسف، لقد وصلت بعد فوات الأوان ". وبعد ذلك أصبح تواجده في الحياة أقرب إلى كائن خرافي تاريخي منه إلى شخص حقيقي.

وفي الصباح التالي حين بث تلفاز الصين المركزي ظهوره الغريب والمفاجئ في ميدان السلام السماوي ـ أثناء أحد آخر أيام التغطية الإعلامية غير الخاضعة للرقابة ـ أصيب الناس في طول الصين وعرضها بالذهول في مواجهة هذه اللحظة الخاطفة من المشاعر الشديدة الإنسانية الصادرة عن مسئول رسمي. فمن المعروف أن قادة الحزب نادراً ما يسمحون لمشاعرهم الشخصية بالظهور على الملأ، ناهيك عن مخالفة خط الحزب على هذا النحو العجيب كما فعل زهاو زيانج . ومثل هذه الفردية لا تتلاءم مع المحظورات اللينينية ولا المحظورات الصينية التقليدية المفروضة على سلوكيات المسئولين الرسميين رفيعي المستوى.

وبعد أن وصلت الإجراءات الصارمة، التي أعقبت تلك الأسابيع الطائشة من التعبير الحر والتجمعات الشعبية، إلى نهايتها المأساوية في عشية الثالث من يونيو وصبيحة الرابع منه، اختفى زهاو زيانج ، امتصه ثقب أسود إلى قاع ذاكرة الحزب التي اختفى في طياتها العديد من الزعماء منذ "التحرير الاشتراكي". ومن العار أن أياً من زعماء العالم الديمقراطي لم يحتج نيابة عن زهاو ، ولم يطالب أي منهم، على أقل تقدير، بتقديم بيان أو تفسير لاحتجاز زهاو على هذا النحو غير القانوني وغير الأخلاقي. بل إنهم سمحوا بتجميد نشاط زهاو في ظل الإقامة الجبرية في منزله، حيث طواه النسيان وكأنه جثمان مجمد لأحد المشاهير ولا أمل له في العودة إلى الحياة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/N9Y0mVY/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now