Deforestation in Brazil Carl De Souza/Getty Images

تحديد سعر للغابات المطيرة

نيويورك ــ في أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد فترة وجيزة من بلوغ إعصار ماريا اليابسة في بورتوريكو، قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، على موقع تويتر، إن شركته تستطيع، إذا أعطيت الفرصة، أن تعيد بناء شبكة الكهرباء على الجزيرة باستخدام الطاقة الشمسية. والواقع أن هذا التصريح، الذي أتى في خضم قدر هائل من المعاناة الإنسانية، كان جريئا للغاية. ولكن من منظور تكنولوجي، كان التوقيت مثاليا. فبحلول نهاية أكتوبر، تم تركيب الألواح الشمسية والبطاريات في مستشفى ديل نينو في سان خوان، وهناك مشاريع إضافية قيد الإنشاء.

هذا النمط في الاستجابة لكارثة طبيعية ــ الاستعاضة عن شبكة طاقة تعتمد على الوقود الأحفوري بالطاقة المتجددة ــ يستحق الإشادة. ولكن مهما بلغت مصادر الطاقة المتجددة من نظافة وكفاءة فإنها لن تكون كافية أبدا للتخفيف من التأثرات المناخية التي تجلب المزيد من الأعاصير مثل إعصار ماريا إلى الشواطئ.

هناك طريقة أخرى للقيام بذلك، وهي أرخص كثيرا مما اقترحه ماسك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/7nKUWLc/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.