pregnant woman Jonas Gratzer/LightRocket/Getty Images

إنقاذ أمهات آسيا

بانكوك ــ في خضم كل هذا الحديث عن "القرن الآسيوي" الوشيك، ربما يتخيل المرء أن المنطقة تجاوزت ما يُنظَر إليه غالبا بوصفه تحديات صحية في الدول الفقيرة، مثل ارتفاع معدلات الوفاة بين الأمهات. بيد أن الحقيقة مختلفة تماما.

في عام 2015، توفي ما يقدر بنحو 85 ألف امرأة بسبب مضاعفات مرتبطة بالحمل والولادة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ــ 28% من الإجمالي العالمي. وكان ما يصل إلى 90% من هذه الوفيات، التي تركزت في 12 دولة فقط، يمكن منعها من خلال الرعاية الجيدة قبل الولادة، وأثناء التوليد، وبعد الولادة.

وفي غياب مثل هذه الرعاية، يسجل متوسط معدل الوفيات بين الأمهات في آسيا ومنطقة المحيط الهادئ ارتفاعا شديدا: 127 لكل 100 ألف مولود حي، مقارنة بالمتوسط في الدول المتقدمة والذي يبلغ 12 لكل 100 ألف. والدول الاثنتي عشرة حيث أعلى معدل للوفيات بين الأمهات، والذي يتجاوز 100 وفاة لكل عشرة آلاف مولود حي، هي أفغانستان، وبنجلاديش، وكمبوديا، والهند، وإندونيسيا، ولاوس، وميانمار، ونيبال، وباكستان، وبابوا غينيا الجديدة، والفلبين، وتيمور الشرقية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/conapDU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.