Venezuelan President Nicolas Maduro attends a rally after submitting his presidential registration application CARLOS BECERRA/AFP/Getty Images

كيف يمكن إحياء الديمقراطية؟

كمبريدج ـ تبدو بعض الأشياء في الحياة واضحة عندما ننظر إلى الحقائق. يتمثل التحدي في فهم الأحداث والاتجاهات قبل حدوثها، وهو أمر مهم بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بنهاية الديمقراطية.

في كتابهما الجديد الممتاز "كيف تموت الديمقراطية"، استخدم أساتذا هارفارد ستيفن ليفيتسكي ودانيال زيبلات الخبرة الدولية لدراسة هذه المسألة. وفي الحالات الأخيرة، مثل هنغاريا وبولندا وتركيا وفنزويلا، أو في الحالات القديمة مثل إيطاليا وألمانيا والأرجنتين وبيرو، لم تمت الديمقراطية بسبب الإطاحة بحكومة منتخبة، بل بسبب عمل القادة المنتخبين.

إن أسلوب العمل متشابه بشكل كبير. يزيل الديماغوجي الشعبوي المنتخب أو يضعف آليات السيطرة والتوازن في سلطته من خلال تقويض استقلال القضاء والهيئات الأخرى، وتقييد حرية الصحافة، وتقويض مجال المنافسة لتسهيل الفوز في الانتخابات، ونزع الشرعية عن المعارضين السياسيين وسجنهم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/2y0FzK3/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.