Hanquan Chen/Getty Images

الجذور الحقيقية للشعبوية

مونتيفيديو – إن العولمة الخارجة عن السيطرة قد دمرت الوظائف وجمدت دخول الطبقة المتوسطة وعمقت من إنعدام المساواة في الدخول ولهذه الأسباب فإن الناخبين الغاضبين يتجهون للسياسيين الشعبويين وبدون تحول راديكالي بعيدا عن السياسات الإقتصادية الليبرالية سيصبح من الصعوبة بمكان وقف الشعبوية .

إن هذا الطرح بسيط ويحظى بالشعبية على نحو متزايد ولكنه مخطأ تماما .

ونظرا لكون الشعبوية –سواء كانت يسارية (هيوجو تشافيز في فنزويلا وحزب بوديموس في إسبانيا) أو يمينية (دونالد ترامب في الولايات المتحدة الأمريكية والجبهة الوطنية في فرنسا)- تعتبر بشعة ومخيفة ومدمرة ، فإن قوتها المتنامية تتطلب تفسيرا معمقا وشاملا . إن الفهم السطحي للإسباب سيؤدي لحلول ضعيفة وفي تلك الحالة سيصبح من الصعب وقف الشعبوية بالفعل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/EocWSDQ/ar;