إعادة ضبط العلاقات بين حلف شمال الأطلنطي وروسيا

وارسو ـ في وقت سابق من هذا العام أصدرت مجموعة تقودها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت (وكنت شخصياً أحد أفراد هذه المجموعة) أصدرت تقريراً بشأن مفهوم استراتيجي جديد أطلقت عليه مسمى (ناتو 2020). ولقد أوصى التقرير منظمة حلف شمال الأطلنطي بفتح أبوابها لأعضاء جدد وبناء علاقة أكثر إيجابية مع روسيا. ولقد حرصنا في تقريرنا على وضع الخطوط العريضة لاستراتيجية مزدوجة تسعى إلى طمأنة الحلفاء إلى استمرار الحلف في الدفاع عن مصالحهم في حين تقيم مع الكرملين علاقة تعاون على نحو يتفق مع قانون 1997 المؤسس للعلاقة بين حلف شمال الأطلنطي وروسيا وإعلان روما في عام 2002 بشأن العلاقة بين الحلف وروسيا.

إن طمأنة حكومات الحلف لا تتطلب سوى التأكيد على أن "أي مشاركة بناءة لابد وأن تكون قائمة على ضمانات عسكرية في إطار حلف شمال الأطلنطي"، كما أشار خبراء بارزون، مثل فلوفجانج ايشنجر وأورليك فايسر. ولابد وأن تشتمل الضمانات أيضاً على تدابير بناء الثقة، إلى جانب تعزيز سبل السيطرة على الأسلحة التقليدية والنووية ونزع السلاح.

لقد حدد تقرير أولبرايت الخطوط العريضة لاستراتيجية قائمة على "إعادة الارتباط وطمأنة الحلفاء". ولكن لن يتسنى النجاح لجهود "إعادة ضبط" العلاقات مع روسيا إلا إذا كانت هذه العملية متبادلة. لذا، يتعين على روسيا أن تعمل على تطبيق المبدأين الأساسيين اللذين أعلنت عن تقبلها لهما في مناسبات عديدة. أولا، كما أعلنت وثيقة هلسنكي الختامية، فإن كل دولة ذات سيادة تتمتع بحق طبيعي في "الانتماء أو عدم الانتماء إلى المنظمات الدولية، وأن تكون أو لا تكون طرفاً في المعاهدات الثنائية أو المتعددة الأطراف، بما في ذلك الحق في أن تكون أو لا تكون طرفاً في المعاهدات التي يبرمها الحلف؛ كما تتمتع بالحق في التزام الحياد". وثانيا، يشتمل مبدأ المساواة في سيادة الدول على احترام كافة الحقوق المتأصلة في مبدأ السيادة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/FcJiKFu/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now