Euros

التيسير الكمي في أوروبا وأجه القصور التي تعيبه

كمبريدج ــ لماذا كانت سياسة التيسير الكمي التي انتهجها بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أكثر نجاحاً إلى حد كبير من النسخة التي نفذها البنك المركزي الأوروبي من التيسير الكمي؟ الواقع أن هذا السؤال الفكري يقودنا مباشرة إلى سؤال عملي: هل يتمكن البنك المركزي الأوروبي في أي وقت من ترجمة التيسير الكمي إلى نمو اقتصادي أقوى ومعدل تضخم أعلى؟

لقد قَدَّم بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي التيسير الكمي ــ شراء كميات كبيرة من السندات الطويلة الأجل والوعد بالإبقاء على أسعار الفائدة القصيرة الأجل منخفضة لفترة طويلة ــ بعد أن خلص إلى أن أن الاقتصاد الأميركي لم يكن مستجيباً بالقدر الكافي للسياسة النقدية التقليدية وحزمة التحفيز النقدي التي أقرها عام 2009. وقد علل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي آنذاك بن برنانكي الأمر بأن السياسة النقدية غير التقليدية من شأنها أن تدفع أسعار الفائدة الطويلة الأجل إلى الانخفاض، من خلال حمل المستثمرين على التحول من السندات العالية الجودة إلى الأسهم وغير ذلك من الأوراق المالية الخطرة. وهذا من شأنه أن يرفع قيمة تلك الأصول، وأن يزيد من ثروة الأسر وبالتالي الإنفاق الاستهلاكي.

وقد حققت هذه الاستراتيجية قدراً طيباً من النجاح. فقد ارتفعت أسعار الأسهم بنحو 30% في عام 2013 وحده، وارتفعت أسعار المساكن بنسبة 13% في نفس العام. ونتيجة لهذا ارتفع صافي ثروة الأسر بنحو 10 تريليون دولار أميركي في ذلك العام. وكان ارتفاع الثروة سبباً في حث المستهلكين على زيادة الإنفاق، الأمر الذي أدى إلى استئناف عملية المضاعف التوسعية المعتادة، مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 2.5% في عام 2013 وانخفاض معدل البطالة من 8% إلى 6.7%. واستمر التوسع في السنوات اللاحقة، لكي ينخفض معدل البطالة الحالي إلى 5% ــ ومعدل البطالة بين خريجي الجامعات إلى 2.5% فقط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/Kr9rwRz/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now