khrushcheva150_ALEXEY NIKOLSKYSPUTNIKAFP via Getty Images_putin Alexey Nikolsky/Sputnik/AFP via Getty Images

حرب بوتين ستدمر روسيا

فييناـ تقول نكتة سخيفة قديمة يعود تاريخها إلى عهد الاتحاد السوفياتي، وقد يعتبرها الأوكرانيون اليوم، انعكاسا للحقيقة إلى حد كبير، أن رجلا فرنسيا قال، "أنا أستقل الحافلة إلى العمل، لكن عندما أسافر في جميع أنحاء أوروبا، أقود سيارة "بيجو"."، وأجابه روسي: "لدينا أيضًا نظام نقل عمومي رائع، لكن عندما نذهب إلى أوروبا، نستقل دبابة."

وظهرت تلك النكتة في عام 1956، عندما أمر "نيكيتا خروتشوف" بدخول الدبابات إلى "بودابست" لسحق الثورة المجرية المناهضة للاتحاد السوفيتي، وعاودت الظهور في عام 1968، عندما أرسل "ليونيد بريجنيف" الدبابات إلى "تشيكوسلوفاكيا" لسحق ربيع "براغ". ولكن في عام 1989، عندما اختار "ميخائيل غورباتشوف" عدم إرسال دبابات أو قوات إلى ألمانيا للحفاظ على جدار برلين، بدا أن السخرية أصبحت من الماضي. إن ما أظهره لنا الرئيس "فلاديمير بوتين" هو أننا لا نستطيع تصديق الحاضر، وأن كل ما يهم بالنسبة لمستقبل روسيا هو ماضيها.

والماضي الذي يهم بوتين أكثر من أي ماض آخر هو ذلك الذي عظمه المؤلف المنشق والحائز على جائزة نوبل "ألكسندر سولجينيتسين"، وهي اللحظة التي اتحدت فيها الشعوب السلافية داخل المملكة المسيحية الأرثوذكسية في روس الكييفية. وكانت كييف قلبها، مما جعل أوكرانيا مركزية لرؤية بوتين بشأن القومية السلافية.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/OnGSANEar