Vladimir Putin speaking with Alexei Kudrin ALEXEY NIKOLSKY/AFP/Getty Images

كاتم أسرار بوتين الجديد

موسكو ـ منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، اتبعت السلطة السياسية داخل الكرملين منطق الكراسي الموسيقية. يظهر المسؤول ثم يختفي، ليعود مرة أخرى في وقت لاحق - كل ذلك حسب رغبات الرجل المسؤول. وبالنسبة لغالبية هذا القرن، كان هذا الرجل هو فلاديمير بوتين.

إن المثال الأخير على ذلك هو ترشيح بوتين لوزير المالية السابق أليكسي كودرين ليشغل منصب رئيس  غرفة الحسابات في الاتحاد الروسي. إن اختيار كودرين لهذا الدور يذكرنا ببحث الرئيس السابق بوريس يلتسين عن خلف يحافظ على إرثه ويحمي عائلته وثروته.

جمع يلتسين ما يقارب 15 مليون دولار أثناء توليه منصبه، وقد وضع ثقته في بوتين - وهو مسؤول سابق في الاستخبارات الروسية - لحماية أطفاله وأمواله، وإبعاده عن السجن. وبالطبع، تبدو أموال يلتسين الآن طفيفة مقارنة بثروة بوتين الشخصية التي تبلغ 70 مليار دولار، في حين أن راتبه السنوي لا يتجاوز 8.9 مليون يورو (137.000 دولار).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/6WDayBy/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.