Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

brundtland5_JOHN WESSELSAFPGetty Images_ebolaworkerorangefence John Wessels/AFP/Getty Images

منع انتشار الوباء العالمي القادم

جنيف - تخيل السيناريو التالي. في غضون أيام قليلة، من المرجح انتشار وباء الأنفلونزا القاتل في جميع أنحاء العالم، مما قد يؤدي إلى وقف التجارة ورحلات السفر، وإحداث فوضى اجتماعية، وتدمير الاقتصاد العالمي، وتعريض عشرات الملايين من الأرواح للخطر. إن انتشار مثل هذا المرض الخطير أصبح واقعا وليس مجرد احتمال. لتخفيف المخاطر، يجب على العالم اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهته.

على مدى السنوات القليلة الماضية، واجه العالم العديد من الأوبئة - بدءا من الحمى الصفراء إلى الإيبولا - بما في ذلك في المناطق المكتظة بالسكان. وفقا لتقرير جديد صادر عن مجلس رصد الاستعداد العالمي، تواجه البشرية وباء القرن الحادي والعشرين المشابه لوباء أنفلونزا عام 1918، الذي أصاب ثلث سكان العالم وأودى بحياة نحو 50 مليون شخص.

من شأن وباء مماثل أن ينتشر بسرعة أكبر وعلى نطاق أوسع، ويمكن أن يؤثر بشدة على الاقتصادات العالمية - مما قد يؤدي إلى القضاء على 5 ٪ من الاقتصاد العالمي. ومع ذلك، على الرغم من التهديد الذي تشكله هذه الأزمات الصحية وغيرها على الأمن العالمي، إلا أن الاستعداد لها نادراً ما يمثل أولوية بالنسبة للقادة السياسيين. في الوقت الراهن، لم تقم أي حكومة بتمويل أو تنفيذ اللوائح الصحية الدولية، وهي المعاهدة الدولية الرئيسية لتعزيز الأمن الصحي، والتي التزمت بها جميع البلدان. وبالتالي، ليس من المستغرب أن العالم ليس مستعدا لمواجهة مثل هذا الوباء القاتل الذي ينتشر عن طريق الجو بشكل سريع.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

https://prosyn.org/M46lSDVar;
  1. solana114_FADEL SENNAAFP via Getty Images_libyaprotestflag Fadel Senna/AFP via Getty Images

    Relieving Libya’s Agony

    Javier Solana

    The credibility of all external actors in the Libyan conflict is now at stake. The main domestic players will lower their maximalist pretensions only when their foreign supporters do the same, ending hypocrisy once and for all and making a sincere effort to find room for consensus.

    3

Edit Newsletter Preferences