kschwab22_ Spencer PlattGetty Images_shops closed covid Spencer Platt/Getty Images

رأسمالية ما بعد الجائحة

جنيف ــ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، لم يخلف أي حدث مثل هذا التأثير العالمي العميق الذي خلفته جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19). لقد تسببت الجائحة في إشعال شرارة أزمة صحية واقتصادية على نطاق غير مسبوق منذ أجيال وأدت إلى تفاقم مشاكل جهازية مثل فجوات التفاوت واستعراض القوى العظمى.

الاستجابة الوحيدة المقبولة لمثل هذه الأزمة هي السعي إلى إجراء "عملية إعادة ضبط كبرى" لاقتصاداتنا، وسياساتنا، ومجتمعاتنا. الواقع أن هذه لحظة لإعادة تقييم القواعد المقدسة التي أرساها نظام ما قبل الجائحة، ولكن أيضا للدفاع عن قيم مرعية منذ أمد بعيد. تتلخص المهمة التي تواجهنا في الحفاظ على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الخمس والسبعين الأخيرة بشكل أكثر استدامة.

في العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية، قطع العالم خطوات غير مسبوقة نحو القضاء على الفقر، وخفض معدلات الوفيات بين الأطفال، وزيادة متوسط العمر المتوقع، وتوسيع نطاق الإلمام بالقراءة والكتابة. اليوم، يتعين علينا أن نحافظ على أواصر التعاون الدولي والتجارة، التي دفعت التحسن في مرحلة ما بعد الحرب في هذه المجالات وغيرها من مظاهر التقدم البشري، وأن ندافع عنها ضد الشكوك المتزايدة في مدى جدارتها واستحقاقها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/Os5oOW8ar