Labor and Industry and Deputy PM Luigi Di Maio and Interior Minister and Deputy PM Matteo Salvini attend the swearing in ceremony of the new government Ernesto S. Ruscio/Getty Images

جميع الأعين مسلطه على ايطاليا

باريس- " نحن في فرنسا يجب ان نأخذ ايطاليا بشكل اكثر جديه بكثير فهناك الكثير مما يمكن تعلمه من هذا البلد الناجح جدا."

إن هذا الكلام يبدو وكأنه اقتباس من قرون عديده وليس من سنة 2015 عندما كان سفير فرنسا في ايطاليا يمدح ويدافع بشكل شرعي للغايه عن ارض دانتي وفي السنة التي تليها وفي اعقاب تصويت المملكه المتحده على الخروج من الاتحاد الاوروبي "بريكست " في الاستفتاء ، سألني صحفيون ايطاليون ما اذا كانت بلادهم قادره على استبدال المملكه المتحده في "نادي الثلاث" غير الرسمي في اوروبا بحيث تقود دول الاتحاد الاوروبي الاخرى الى جانب المانيا وفرنسا.

لكن هذا الخليط من الثقه والامل قد تبخر الان تحط وطأة ثقل الواقع السياسي واليوم ايطاليا هي اقوى المرشحين للقب "رجل اوروبا المريض" وحتى ان المرء قد يرى ان ايطاليا قد اصبحت رمزا ان لم تكن تجسيدا لكل شي خاطىء في اوروبا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/q1OKjmb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.