Skip to main content

rogoff181_PEDROPARDOAFPGettyImages_mexicanpresidentwavingorangeflag Pedro Pardo/AFP/Getty Images

صعود الشعبوية يعني هبوط الاقتصاد في أميركا اللاتينية

لندن ــ على الرغم من ميل الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى الاستيلاء على معظم العناوين الرئيسية، فإنه ليس استثناء عالميا. إذ كان المستبدون الشعبويون في صعود مذهل إلى السلطة في مختلف أنحاء العالم، وكان هذا الاتجاه شديد الوضوح في أميركا اللاتينية بعد انتخاب الرئيس اليساري أندريس مانويل لوبيز أوبرادور (أملو) في المكسيك، والرئيس اليميني جايير بولسونارو في البرازيل. والأميركيون محقون في شكواهم من ميول ترمب الاستبدادية، ولكن كما كان وزير المالية الشيلي السابق أندريس فيلاسكو ليذكرهم، فإن ترمب مجرد متدرب مبتدئ مقارنة بالحكام الشعبويين في أميركا اللاتينية.

من المؤكد أن هذا لا يعني أن الاقتصاد المكسيكي والاقتصاد البرازيلي سوف يشاركان فنزويلا مصيرها في عهد هوجو شافيز ورجلها القوي الحالي نيكولاس مادورو. تمكن شافيز ومادورو من تحويل البلد الأكثر ثراء في أميركا اللاتينية ــ موطن ربع احتياطيات النفط المؤكدة في العالم ــ إلى حالة شديدة الاختلال مع ارتفاع التضخم إلى 1000000%، وارتفاع الفقر إلى ما يزيد على 90%. كما فر ما لا يقل عن 4 ملايين من سكان فنزويلا الذين يبلغ عددهم 32 مليون نسمة، وتشير التوقعات إلى احتمال تضاعف هذا الرقم هذا العام إذا ظل مادورو في منصبه. الحق أن محنة فنزويلا لا ترجع إلى عقوبات عصر ترمب الاقتصادية بقدر ما ترجع إلى أفعال زعمائها الشعبويين. إذ كانت البلاد في انحدار لسنوات، وكان أغلب الهبوط في مؤشراتها الاجتماعية والاقتصادية سابقا لقدم إدارة ترمب بفترة طويلة.

مثله كمثل شافيز صاحب الشخصية الكاريزمية قبل عشرين عاما، وصل ألمو (أندريس مانويل لوبيز أوبرادور) إلى السلطة بأغلبية ساحقة على وعد بتحسين حياة الناس العاديين. وكان أحد أفعاله الرسمية الأولى إلغاء بناء المطار الجديد الذي تشتد الحاجة إليه في مكسيكو سيتي ــ حتى برغم أن المشروع كان قد اكتمل بنسبة 30% بالفعل ــ على أساس أن شركات الطيران تخدم الأثرياء المترفين. ثم أطلق مشروع إنشاء مطار جديد في موقع جبلي غير عملي في منطقة أبعد كثيرا، وفرص الانتهاء من بنائه أقل كثيرا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/V9cme9B/ar;
  1. haass105_Gustavo BassoNurPhoto via Getty Images_amazon Gustavo Basso/NurPhoto via Getty Images

    The Amazon and You

    Richard N. Haass

    Sovereignty entails obligations as well as rights, and where compliance cannot be induced, pressure must be applied. And though positive incentives to encourage and enable compliance would be preferable, Brazil's government is showing that there must be sticks where carrots are not enough.

    1
  2. GettyImages-1151170958 ADRIAN DENNIS/AFP/Getty Images

    The Meritocracy Muddle

    Eric Posner

    Although populism in Western democracies is nothing new, resentment toward elites and experts has certainly been on the rise. Does this trend reflect a breakdown in the system, or a system that is actually working too well?

    5

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions