Skip to main content
singer168Aliyev Alexei Sergeevich_father and son Aliyev Alexei Sergeevich/Getty Images

ما بعد الأسرة التقليدية

ملبورن/وارسو ــ في الشهر الماضي، سافر البابا فرانسيس إلى أبو ظبي، حيث التقى الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب (جامعة الأزهر هي المؤسسة السُنّية الرائدة لدراسة الشريعة الإسلامية). وقد وَقَّع الزعيمان الدينيان "وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك"، داعين أتباع الديانتين، وأيضا زعماء العالم، إلى نشر التسامح والسلام وإنهاء "الانحدار الأخلاقي والثقافي الذي يشهده العالَم في الوقت الحاضر".

يتعلق أحد جوانب هذا الانحدار الأخلاقي والثقافي المفترض بالأسرة. فقد صرح البابا والإمام الأكبر أن "الهجوم على مؤسسة الأسرة، أو النظر إليها بازدراء، أو التشكيك في دورها المهم، يُعَد واحدا من أشد الشرور تهديدا في عصرنا". وتؤكد الوثيقة أن الأسرة هي "النواة الأساسية للمجتمع والإنسانية" وهي "تشكل ضرورة أساسية لجلب الأطفال إلى العالَم، وتنشئتهم، وتربيتهم وتعليمهم، وتزويدهم ببنية أخلاقية متينة والأمن المنزلي".

الواقع أن ما يساورهما من قلق مفهوم: ففي العديد من البلدان اليوم، أصبحت الأسرة التقليدية التي تتألف من زوجين من ذكر وأنثى أقل غَلَبة. ولكن أهذا أمر سيئ حقا؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/vYsazzL/ar;
  1. benami154_Yousef MasoudSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_palestine Yousef Masoud/SOPA IMAGES/LightRocket via Getty Images

    Forgetting Palestine

    Shlomo Ben-Ami

    The two-state solution is virtually dead in the water, and the international community has largely abandoned the Palestinian cause. At this point, there is little to stop Israel from cementing the one-state reality that its right-wing government has long sought, regardless of whether that leads to a permanent civil war.

  2. sachs313_SebastionBozonAFPGettyImages_EUflagtrump Sebastion Bozon/AFP/Getty Images

    Europe Must Oppose Trump

    Jeffrey D. Sachs

    European leaders should recognize that a significant majority of Americans reject Trump’s malignant narcissism. By opposing Trump and defending the international rule of law, Europeans and Americans together can strengthen world peace and transatlantic amity for generations to come.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions