Hiking in the mountains Yuri Smityuk/Getty Images

البقاء في عالَم ما بعد الحقيقة

لوس أنجلوس ــ على الرغم من الأباطيل التي يروج لها بعض الساسة، فإن الحقائق تظل على أهميتها، واستيعاب هذه الحقائق على الوجه الصحيح ضرورة أساسية للبقاء. وأنا أعلم هذا عن يقين، لأنني أرى بانتظام العواقب المهلكة المترتبة على تناول الحقائق على نحو خاطئ.

أنا باحث في مجال علوم البيئة السلوكية (الذي يدرس الأساس البيئي والتطوري لسلوك الحيوان، وأدوار السلوك في تمكين الحيوان من التكيف مع بيئته)، وأنا أدرس كيف تقيم الحيوانات خطر الافتراس وتتعامل معه. ولكن بدلا من دراسة الحيوانات المفترسة القوية المبهرجة ــ بأسنانها الحادة، وأساليبها المستترة، وقدراتها المبهرة في العدو والمطاردة ــ أركز على طعامها.

تسيء بعض حيوانات الوَلَب (كنجر أسترالي صغير) استخدام الحقائق. فكثيرا ما تتجاهل هذه الوجبات الخفيفة التي تسير على أربع المعلومات الماثلة أمامها مباشرة ــ مثل الحفيف والخشخشة بين الشجيرات على أرض الغابة أو رائحة آكل لحوم عابر. ويدفع الوَلَب ثمن هذا الجهل غاليا، فيتلقى ضربة وحشية مفاجئة من مخالب حادة، أو يعتصره فكان قابضان قويان.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ufqBOxY/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.