banda1_AMOS-GUMULIRA_AFP_Getty-Images_malawi-schoolgirl Amos Gumulira/AFP/Getty Images

نساء أفريقيا ينتمين إلى القمة

زومبا ، مالاوي - عندما كنت في الثامنة من عمري ، أخبر صديق للعائلة والدي أنه يعتقد بأن قدري أن يكون لي دورا قياديا ولم يسمح لي أبي أبداً أن أنسى تلك الملاحظة القوية وكنتيجة لتشجيع والدي المستمر ، عملت على الإستفادة من جميع الفرص التي أتيحت لي من أجل تحقيق نبوءة صديقنا واليوم، أدين بالفضل فيما يتعلق بجزء كبير من نجاحاتي لأبي الراحل الذي كان إيمانه بي لا يتزعزع.

وللأسف ، معظم الفتيات الأفريقيات لم يحالفهن الحظ كما حالفني وفي حين أن العديد من الفتيات يمتلكن صفات قيادية فإن الحواجز الإجتماعية والسياسية والإقتصادية تحد من إمكاناتهن وهذا ينطبق بشكل خاص على الفتيات في المناطق الريفية من أفريقيا حيث يتآمر عليهن الفقر وسوء المعاملة والتقاليد للحد من الفرص المتاحة لهن.

إن القصة المحزنة لصديقة طفولتي "كريسي" هي دليل على ذلك فقد كانت كريسي طالبة متفوقة جدا في قرية تقع في مالاوي حيث ترعرعتُ ولكنها تركت المدرسة الثانوية لأن عائلتها لم تستطع تحمل تكاليف الرسوم الشهرية التي تبلغ 6 دولارات وقبل أن تبلغ كريسي ال18 عامًا من عمرها، كانت متزوجة ولديها طفل ولم تغادر القرية التي ولدنا فيها أبداً.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/di7SQoOar