اختيار الموت

برينستون- " سوف أنهي حياتي ظهر اليوم ، لقد حان الوقت ".

بهذه الكلمات التي تم نشرها على الانترنت بدأت جيليان بينيت وهي نيوزيلنديه تبلغ من العمر 85 عاما وتعيش في كندا في شرح قرارها بانهاء حياتها . لقد علمت بينيت منذ ثلاث سنوات انها تعاني من الخرف وبحلول اغسطس زادت حالة الخرف عندها لدرجة انها وكما ذكرت هي " لقد فقدت نفسي تقريبا ".

لقد كتبت بينيت " اريد الخروج قبل ان يحين اليوم الذي لن اتمكن فيه من تقييم وضعي او اتخاذ موقف من اجل انهاء حياتي " . لقد دعم زوجها جوناثان بينيت وهو استاذ فلسفه متقاعد واولادها قرارها ولكنها رفضت السماح لهم بمساعدتها على الانتحار بأي شكل من الاشكال وذلك نظرا لأن ذلك قد يعرضهم لخطر قضاء 14 عاما في السجن وعليه فلقد كان يتوجب عليها اتخاذ الخطوات النهائيه طالما انها ما تزال قادرة على عمل ذلك .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/GXFNl3K/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.