حجة واضحة لصالح إنتاج الأرز الذهبي

ملبورن ــ إن حركة السلام الأخضر، المنظمة غير الحكومية البيئية العالمية، تقود الاحتجاجات عادة. ولكنها في الشهر الماضي تحولت إلى هدف للاحتجاجات.

الواقع أن باتريك مور، المتحدث باسم المحتجين ــ وهو ذاته عضو سابق في منظمة السلام الأخضر ــ اتهم المنظمة بالتواطؤ في قتل مليونين من الأطفال سنويا. وكان يشير إلى الوفيات الناتجة عن نقص فيتامين (أ)، والذي يشكل حالة شائعة بين الأطفال الذين يشكل الأرز بالنسبة لهم الغذاء الرئيسي.

ويزعم مور أن هذه الوفيات يمكن منعها باستخدام "الأرز الذهبي"، وهو شكل من أشكال الحبوب المعدلة وراثياً بحيث يزيد محتواها من مادة البيتا كاروتين مقارنة بالأرز العادي. وقد عارضت منظمة السلام الأخضر، جنباً إلى جنب مع منظمات أخرى، استخدام العضويات المعدلة وراثيا، ونظمت حملة ضد إدخال البيتا كاروتين، والتي تتحول في جسم الإنسان إلى فيتامين (أ).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/CJbMinI/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.