Patients wait for testing and medical treatment for tuberculosis Paula Bronstein/Getty Images

الوباء الذي لا ينبغي تجاهله

باريس - تم تشخيص مرض السل عند تلميذ في مدرسة ابتدائية في منطقة خارج واشنطن العاصمة. وتم نقل رضيع مصاب بالتهاب السحايا السلي بواسطة طائرة مروحية إلى مستشفى في شرق كندا. وظهرت عند طفل في مرحلة ما قبل الدراسة في مدينة سمرفس بفرنسا أعراض مرض السل بعد مرور سنة على وفاة أحد زملائه في المدرسة نفسها بسبب هذا المرض.

هؤلاء هم مجرد ثلاثة ضحايا لوباء السل الذي سيؤثر على مليون طفل هذا العام. من بين الأطفال المحظوظين الذين يتلقون العلاج بالمضادات الحيوية القياسية ولا يعانون من أمراض معقدة مثل فيروس نقص المناعة البشرية، سيتمكن 99 ٪ منهم من النجاة. ومع ذلك، فاٍن 90٪ من الأطفال الذين يموتون من مرض السل لا يتلقون العلاج، وسوف يموت ربع مليون طفل بسبب هذا المرض فقط هذا العام. لا توجد فروق دقيقة لهذه القصة: تقوم سلطات الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم بترك الأطفال المصابين بالسل لمصائرهم.

إذا كان هذا يبدو شائنًا، فلنأخذ بعين الاعتبار الخطوط الأولى من التقرير البحثي لعام 2016 من قبل خبراء من إمبريال كوليدج لندن، ومجلس البحوث الطبية، واليونيسف. فهم يعتقدون أنه "حتى وقت قريب، كان السل لدى الأطفال مهملاً نسبياً من قبل مجتمعات مرض السل وصحة الأم والطفل". وقالوا إنه "يمكن للمقاربات القائمة على حقوق الإنسان للأطفال المتضررين من السل أن تكون قوية؛ ومع ذلك، فإن الوعي وتطبيق هذه الاستراتيجيات ليس شائعا. بمعنى آخر، فإن الأطفال المصابين بالسل قد فشلوا بسبب المجتمعات ذاتها التي تهدف إلى خدمتهم، لكن قليلون من هم على دراية بالمشكلة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/qkkDV0k/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.