0

نيجيريا الأخرى

لاجوس ــ في الآونة الأخيرة، كانت نيجيريا موضوعاً للعديد من الأخبار الصحفية السيئة، ويرجع هذا إلى حد كبير إلى قيام الجماعة الإسلامية المسلحة بوكو حرام باختطاف أكثر من 200 من تلميذات المدارس في شهر إبريل/نيسان، كجزء من حملة وحشية من عمليات الخطف والتفجير والقتل. ولكن برغم أن هذه التطورات تستحق الاهتمام الدولي بكل تأكيد، فلا ينبغي لنا أن نسمح لها بطمس إنجازات نيجيريا الأخيرة ــ أو تحفيز العالم الخارجي على إدارة ظهره لنيجيريا.

الواقع أن ما يغيب عن أغلب المناقشات حول نيجيريا اليوم هو السجل الاقتصادي القوي الذي رسخته خلال العقد الماضي. الواقع أن دراسة للبلاد دامت سنة كاملة وأجراها معهد ماكينزي العالمي أظهرت أن نيجيريا على مدى السنوات الخمس عشرة القادمة قادرة على التحول إلى اقتصاد عالمي رئيسي.

إن نيجيريا التي يبلغ عدد سكانها 170 مليون نسمة تعد الدولة الأكثر سكاناً في أفريقيا على الإطلاق. ولكن مؤخراً فقط اعُـتِرَف بها الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في القارة ــ والسادسة والعشرين على مستوى العالم ــ في أعقاب إصدار بيانات "معدلة" حددت حجم الناتج ا لمحلي الإجمالي بنحو 510 مليار دولار في العام الماضي.

ووفقاً لتقديرات معهد ماكينزي العالمي فإن نيجيريا قادرة في الفترة 2013-2030 على توسيع اقتصادها بأكثر من 6% سنويا، مع تجاوز ناتجها المحلي الإجمالي لنحو 1.6 تريليون دولار ــ وهذا من شأنه أن ينقلها إلى قائمة أكبر عشرين اقتصاد على مستوى العالم. وعلاوة على ذلك، إذا عمل قادة نيجيريا على ضمان شمول النمو فسوف يتمكن نحو 30 مليون إنسان من الإفلات من براثن الفقر.