Louvre in Paris, France.

الارهاب والثقة

لندن- بينما يحاول العالم ان يستوعب التداعيات والعواقب الاوسع نطاقا للفظائع الارهابية في باريس فإن هناك خطر بإن تضيع قصة مهمة في خضم سيل التغطية والتحليلات وهي قصة تتعلق بالدور الحيوي المتزايد الذي تلعبه الشركات الخاصة في التخطيط والاستجابة للحالات الطارئة وهناك ما هو ابعد من ذلك بالنسبة لهذه القصة.

بينما تكشفت حقيقة موجة الهجمات المتزامنةقام الناس حول العالم بمتابعتها في بث حي مباشر من خلال تويتر  ولقد تواصل الباريسيون مع اولئك الذين تقطعت بهم السبل عن طريق توفير ملاذات آمنه مستخدمين وسم الباب المفتوح على تويتر كما قام اولئك الذين ارادوا الاطمئنان على سلامة اقاربهم واصدقائهم بالتحقق من خلال خاصية فايسبوك الجديدة "التحقق من السلامة". لقد اعلنت شركة جوجل ان الاتصالات لفرنسا ستكون مجانية من خلال جوجل هانغ آوتس.

لقد تواصلت الحكومات حول العالم مع مواطنيها بإستخدام مواقع التواصل الاجتماعي فالسفارة البريطانية في فرنسا ارسلت معلومات عن طريق تويتر للمسافرين بينما اعلنت السفارة الامريكية هناك آخر المستجدات من خلال فايسبوك .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/oOfQls9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.