fukuyama20_Andre CoelhoGetty Images_bolsonarocovid Andre Coelho/Getty Images

الأوبئة والأداء السياسي

ستانفورد/جنيف- كانت جائحة كوفيد-19 بمثابة فرصة لاختبار الحوكمة بمختلف أنظمتها في مواجهة أزمة الصحة العامة؛ وكشفت في النهاية عن تباين هائل في أداء الدول. فعلى سبيل المثال، غالبا ما كانت البلدان في شرق آسيا (الصين، وتايوان، وكوريا الجنوبية، واليابان) تقوم بعمل أفضل في السيطرة على الوباء مقارنة مع العديد من البلدان في الأمريكيتين وأوروبا.

ولكن هذه النتائج لا تعكس الفرق بين حكومة ديمقراطية وأخرى استبدادية، كما جادل البعض. إذ من بين الدول التي كان أداؤها رفيعا في شرق آسيا، هناك دول استبدادية إلى جانب ديمقراطيات قوية ونابضة بالحياة. ولا يرجع الاختلاف كليًا إلى الموارد الاقتصادية أو الخبرة في مجال الصحة العامة، علماً أن البلدان الفقيرة مثل فيتنام كان أداؤها أفضل من أداء العديد من البلدان الغنية.

إذاً، ما هو سبب الاختلاف في النتائج؟ رغم أن التفسير معقد بلا شك، إلا أن ثلاثة عوامل رئيسية تبرز من منظور الحوكمة: قدرة الدولة، والثقة الاجتماعية، والقيادة السياسية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/0BJGz4xar