كيف نفهم الحقيقة

نيويورك ــ في الآونة الأخيرة، دأب ريك سانتوروم عضو مجلس الشيوخ الأميركي سابقا، والذي يسعى الآن إلى ترشيح الحزب الجمهوري له كمنافس للرئيس باراك أوباما هذا العام، على إطلاق تصريحات بالغة الغرابة عن هولندا. فقد زعم مؤخراً أن عشرة في المائة من كل الوفيات في هولندا ناجمة عن القتل الرحيم، ونصف هذه النسبة من الوفيات تُفرض على مرضى لا حول لهم ولا قوة. وأن كبار السن يشعرون بالخوف الشديد من تعرضهم للقتل على أيدي أطباء قَتَلة حتى أنهم يرتدون أساور مكتوب عليها "لا تخضعني للقتل الرحيم".

الواقع أن هذه الشائعات الكاذبة التي أطلقها سانتوروم قد تأتي بمثابة الترويح والترفيه في بلد أصبحت على نحو متزايد موضوعاً للأخبار بسبب التصريحات المشينة الصادرة عن الشعبويين المنتمين لجناح اليمين عن المسلمين واليونانيين. والواقع أن نظرة سانتوروم لهولندا باعتبارها ذلك العالم الشرير المستفحل الشر تنطوي على مسحة عتيقة الطراز في أيامنا هذه.

بيد أن الهولنديين انزعجوا إزاء هذه التصريحات. حتى أن بعض أعضاء البرلمان تساءلوا ما إذا كان من الواجب على وزير الخارجية أن يتقدم بشكوى رسمية إلى واشنطن.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/rmzwl8n/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.