A homeless encampment made of tents and tarps lines the Santa Ana ROBYN BECK/AFP/Getty Images

الاستثمار لأجل الخفض من الفقر

بيركلي ـ إن التشريع الضريبي الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليصبح قانونًا في ديسمبر / كانون الأول الماضي سيزيد بشكل كبير من عدم المساواة وعجز الميزانية الفيدرالية. ومع ذلك، فإن هذا القانون - مع تشريع الميزانية الذي تم تنفيذه في فبراير/ شباط - يشمل برنامجان واعدان لمساعدة الدولة والحكومات المحلية على تلبية احتياجات الفئات ذات الدخل المنخفض في الولايات المتحدة.

يمنح قانون الضرائب الجديد حوافز سخية لتشجيع الاستثمار الخاص في المناطق الحضرية والريفية المنكوبة؛ وسيخلق بند في خطة الميزانية برنامج منح تنافسي لمساعدة الدول في تمويل عقود "الدفع مقابل النجاح". ويعود كلا المفهومان إلى الحكومتين الديمقراطيتين للرئيس كلينتون وأوباما؛ وقد تمكنا من الحصول على دعم الجمهوريين في الكونغرس لتمكينهما حكومات الولايات والحكومات المحلية (من خلال الاعتماد على الشراكات بين القطاعين العام والخاص) وتشجيع تقييمات الأثر الصارمة.

وتركز البنود الواردة في قانون الضرائب لتشجيع الاستثمار الخاص في المناطق الفقيرة على إنشاء "مناطق الفرص" (وهو مصطلح أطلقه حاكم نيويورك ماريو كوومو منذ أكثر من 30 عامًا). يمنح برنامج مناطق الفرص حكام الولايات المتحدة سلطة تعيين ما يصل إلى 25٪ من مناطق التعداد ذات الدخل المنخفض - تلك التي لديها معدل فقر فردي بنسبة 20٪ أو أكثر، ومتوسط دخل الأسرة أقل من 80٪ من متوسط الولاية أو الإقليم - مثل مناطق الفرص.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/I6zvtaz/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.