hanstad1_ SHAMMI MEHRAAFP via Getty Images_India farmer Shammi Mehra/AFP via Getty Images

تصميم أنظمة بيانات الأراضي المفتوحة

سياتل- في الشهر الماضي، ألقي القبض على وزير سابق في حكومة زيمبابوي بتهمة بيعه لأراضٍ تابعة للدولة بصورة غير قانونية. وقبل ذلك بأيام قليلة، أدانت محكمة ماليزية الرئيس السابق لوكالة تنمية الأراضي المملوكة للدولة بالفساد. وفي كانون الثاني/ يناير، انهارت الحكومة الإستونية بسبب مزاعم عن ضلوعها في الفساد العقاري. وسلطت كل هذه الأحداث الأخيرة الضوء على التهديد المتنامي والمهمَل الذي يشكله الفساد المرتبط بملكية الأراضي.

ويمكن أن يزدهر هذا الفساد في البلدان غير المستعدة لإدارة الطلب المتزايد على الأراضي، الذي يصاحب النمو الاقتصادي والسكاني. فإدارة الأراضي في هذه البلدان- المؤسسات، والسياسات، والقوانين، والسجلات الخاصة بإدارة حقوق الأراضي واستخدامها- متخلفة، مما يقوض أمن حقوق المواطنين في الأراضي، ويمكّن الأشخاص الذين يتمتعون بصلات قوية من الاستيلاء السري على الأراضي.

وفي غانا، على سبيل المثال، تحتفظ الحكومة بسجلات أراضٍ لحوالي 2٪ فقط من المزارع النشيطة حاليًا؛ أما ملكية النسبة المتبقية فهي غير موثقة إلى حد كبير. وفي الهند، كانت هذه السجلات، حتى وقت قريب، تُحفظ غالبًا في أكوام غير منظمة في المكاتب الحكومية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/oobg3IDar