Whatsapp messenger Anton Vergun/Getty Images

قياس شبكة الإنترنت من أجل الحرية

روما - لقد حجبت الحكومة في العام الماضي خلال موجة من الإحتجاجات السياسية المميتة في إثيوبيا أكثر من 15 موقع من  مواقع وسائل الإعلام بالإضافة الى تطبيق الدردشة في الهواتف الذكية الواتساب كما تم قمع المواقع التي تروج لحرية التعبير و حقوق المثليين جنسيا بالإضافه إلى المواقع التي توفر أدوات للتحايل على الرقابة مثل تور وبسيفون.

لقد تم الكشف عن كل هذا من خلال إستخدام برنامج الحاسوب اونبروب والذي تم تصميمه لقياس الشبكات والكشف عن الرقابة على الإنترنت و لقد تم تطوير أونيبروب منذ أكثر من خمس سنوات من قبل المرصد المفتوح لقياس التدخل في الشبكة المدعوم من تور والذي أعمل معه من أجل تعزيز الشفافية والمسائلة ومراقبة الرقابة على الإنترنت. إن هذا البرنامج هو مجاني ويعتبر مصدر مفتوح مما يعني أن أي شخص يمكنه إستخدامه وبالفعل، فإن عشرات الآلاف من مستخدمي ونيبروب من أكثر من 190 بلدا قد فعلوا ذلك بالفعل.

لقد ساهم هؤلاء المستخدمين في جمع الملايين من قياسات شبكة  الإنترنت و التي تنشر جميعها على أوني إكسبلورر و يمكن القول بإنه أكبر مورد متاح للجمهور فيما يتعلق بالرقابة على الإنترنت و بفضل إستخدامهم ل أونيبروب فقد كشفنا عن مدى موجة الرقابة في العام الماضي في إثيوبيا بالإضافة إلى تفاصيل عديدة من حالات الرقابة الأخرى في أماكن أخرى من العالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/xfd640t/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.